منتديات العالم الجديد

مرحبا بك ايها الزائرالعزيز حياك الله وبياك وجعل الجنة مثوانا وثواك
اذ كنت تملك عضوية فقم بتسجيل الدخول واذ لم تسجل فقم بالتسجيل
شكرا

منتدي عصري موافق لكل ماهو جديد

مرحبا بكم ايها العضاء زوارنا الكرام نود اعلامكم انه تم انشاء مدونة في المنتدي وهي مخصصة لكل الاعضاء المشاركة فيها المدونة بعنوان مشاركات الاعضاء

المواضيع الأخيرة

» تلخيص شامل لجميع دروس التاريخ
السبت فبراير 25, 2012 11:13 am من طرف اسامه

» الاسبرين تارخه,,,
الأحد فبراير 12, 2012 12:06 am من طرف اسامه

» مواضيع مقترحة لشهادة التعليم المتوسط
السبت يناير 07, 2012 4:19 pm من طرف اسامه

» شهادات 2009
السبت يناير 07, 2012 4:13 pm من طرف اسامه

» شروحات لجميع دروس الفيزياء
السبت يناير 07, 2012 1:16 pm من طرف اسامه

» ملخصات التربية اسلامية
السبت ديسمبر 31, 2011 4:11 pm من طرف اسامه

» ملخص دروس الجغرافيا
السبت ديسمبر 31, 2011 3:54 pm من طرف اسامه

» تلخيص دروس التربية مدنية
السبت ديسمبر 31, 2011 3:49 pm من طرف اسامه

» ملخص رائع في مادة الرياضيات
السبت ديسمبر 31, 2011 3:35 pm من طرف اسامه

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


    مكانه حفظ القران الكريم

    شاطر
    avatar
    اسامه
    المدير العام

    عدد المساهمات : 196
    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010
    العمر : 27

    بطاقة الشخصية
    العام:

    مكانه حفظ القران الكريم

    مُساهمة من طرف اسامه في الثلاثاء سبتمبر 06, 2011 8:34 am

    لكل ما سبق فإن حافظ القرآن الكريم كان له ـ وما زال
    ـ مكانة عظيمة في الإسلام، وستظل هذه المكانة ـ إن شاء الله ـ محفوظة لهم إلى يوم
    القيامة..


    ـ روى مسلم أن نافع بن عبد الحارث لقي عمر
    بعسفان وكان عمر يستعمله على مكة فقال: من استعملت على أهل الوادي؟ فقال:
    "ابن أبزى" قال: ومن ابن أبزى؟ قال: مولى من موالينا قال: فاستخلفت
    عليهم مولى؟! قال: إنه قارئ لكتاب الله عز وجل ، وإنه عالم بالفرائض. ثم قال عمر:
    أما إن نبيكم صلى الله عليه وسلم قد قال: "إن الله يرفع بهذا الكتاب
    أقواما ويضع به آخرين".





    ـ وروى
    البخاري عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه " أن النبي صلى الله عليه وسلم
    كان يجمع بين الرجلين من قتلى أحد ثم يقول أيهما اكثر أخذاً للقرآن فإن أشير إلى
    أحدهما قدمه في اللحد".





    ـ
    وروى أبو داود عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه - وقال النووي حديث حسن _ أن
    الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "إن من إجلال الله تعالى إكرام ذي الشيبة
    المسلم ، وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه ، وإكرام ذي السلطان المقسط".


    قواعد
    حفظ القرآن الكريم







    من المعلوم والواضح أن حفظ القرآن الكريم ليس
    بالمهمة السهلة البسيطة التي يقدر عليها عموم الناس دون تفريغ الوقت والمجهود
    والطاقة..


    لقد ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم صراحة في
    الحديث الذي رواه البخاري عن أبي موسى رضي الله عنه وقال فيه:.


    "تعاهدوا القرآن ، فوالدي نفسي بيده لهو
    أشد تفصياً (أي تفلتاً) من الإبل في عقلها"


    وفي رواية أحمد "لهو أشد تفلتاً
    من قلوب الرجال من الإبل من عقله"





    ومع ذلك فكل مهمة صعبة تصبح يسيرة على من يسرها الله
    عز وجل عليه..


    قال الله عز وجل: "ومن يتوكل على الله فهو
    حسبه"..


    وروى
    الترمذي عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: قال رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى
    اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :


    "إِذَا
    سَأَلْتَ فَاسْأَلْ اللَّهَ وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ".


    قَال
    َ الترمذي هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.





    وكما قالوا قديماً : "طريق الألف ميل يبدأ
    بخطوة"..





    وقد اجتهدت في جمع بعض القواعد التي تعين ـ بإذن الله
    تعالى ـ على حفظ هذا الكتاب الجليل.. جمعتها
    من قراءات كثيرة، واجتهادات شخصية، وجمع للخبرة المختلفة من كثير من الحفاظ.. وهي في النهاية قواعد اجتهادية تقبل للزيادة
    دائماً.. وكل يدلي بدلوه.. وأرجو من القراء الكرام أن لا يبخلوا علىّ
    بنصيحة إذا وجدوا طريقة جديدة ، أو قاعدة مجربة ومفيدة تساعد على الحفظ ولم تذكر
    في هذا الكتاب، حتى أضيفها في الطبعات القادمة..
    وسيكون لهم إن شاء الله من الأجر مثل أجر كل من عمل بهذه القاعدة..





    وكما ذكرت في المقدمة فإنني قسمت هذه القواعد إلى
    مجموعتين رئيسيتين:ـ


    المجموعة الأولى وهي مجموعة القواعد الأساسية، والتي اعتقد
    أنه لا غنى عنها أبداً لحافظ القرآن.. وللأسف
    فإن كثيراً من الشباب الذين تحدثت معهم في طرق الحفظ والتذكر يعتمدون اعتماداً
    كلياً على الطرق المساعدة دون الأساسية، وهذا قصور كبير في الفهم، ونقص عظيم في
    الإدراك.. فمجموعة القواعد الأساسية ـ في
    رأيي ـ هي مجموعة لا خيار لك فيها.. لابد أن تعمل بها.. حتماً لا اختياراً..


    أما المجموعة الثانية من القواعد وهي مجموعة القواعد
    المساعدة فهي قابلة للتغيير والإضافة والحذف إلى حد ما، وإن كانت هي الأخرى في
    غاية الأهمية، ولكن قد تختلف وجهات النظر فيها من واحد إلى آخر، ومن زمن إلى زمن.. وعلى كلٍ فالاعتماد على القواعد جميعها ـ
    أساسية ومساعدة ـ سيؤدي إلى نتيجة أفضل ، ولا شك في ذلك..





    وأود في هذا المقام أيضاً أن أشير إلى أن بعض الشباب
    كان يعتقد أنني سأقدم له في هذه المحاضرة "وصفة سحرية"!! أو طريقة معينة
    يستطيع بها في أيام معدودات أو شهور قلائل أن يتم حفظ القرآن الكريم على خير وجه!!..ولا
    يخفي على عاقل أن هذا وهم لا دقة فيه!..


    إخواني في الله:


    حفظ القرآن مهمة عظيمة.. وتحتاج لعظيم!!..


    حفظ القرآن غاية نبيلة لابد أن تبذل في سبيل تحقيقها
    الأوقات والأيام!!..





    وأسأل الله عز وجل أن ينفعني وينفعكم بكل قاعدة من
    هذه القواعد..
    lol! flower afro afro afro afro afro

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 12:08 pm